رياضة

الشيخ ناصر بن حمد يواصل تدريباته في كونا استعدادا لـ “الرجل الحديدي”

الشيخ ناصر بن حمد يواصل تدريباته في كونا استعدادا لـ الرجل الحديدي

 يواصل الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الخيرية وشئون الشباب رئيس المجلس الاعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الاولمبية البحرينية تحضيراته الجادة استعدادا لخوض منافسات بطولة العالم للرجل الحديدي الترايثلون والتي ستنطلق يوم السبت المقبل في مدينة كونا بالولايات المتحدة الامريكية.

وكان الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة قد خاض تدريبا للجري لمسافة 20 كيلومترا بمشاركة محمد القيس ومايكل كالاهورا اللذان سيشاركان أيضا في منافسات بطولة العالم للرجل الحديدي كما شارك في التدريبات بعض اعضاء الفريق البحريني للترايثلون والمتواجدين في مدينة كونا.

وأقيم تدريب الجري وسط مدينة كونا الامريكية في حين شهد طقس المدينة ارتفاعا كبيرا في درجة الحرارة والتي من المتوقع بحسب الارصاد الجوية في المدينة استمرارية ارتفاعها حتى ما بعد يوم السباق الامر الذي يمثل تحديا أمام جميع المشاركين في البطولة وكيفية التأقلم مع الحرارة المرتفعة.

وحرص سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة على اجراء الحصص التدريبية اليومية في مدينة كونا وذلك منذ وصوله الى المدينة وبحسب الخطوة الفنية التي وضعها سموه لزيادة المنسوب الفني واكمال البرنامج التدريبي الذي بدأ منذ فترة في تنفيذه كما يهدف سموه الى التعرف عن قرب على مناطق اقامة السباقات الثلاثة للرجل الحديدي ووضع الخطة المناسبة التي سيسير عليها في السباق.

وسادت اجواء من التفاؤل خلال تدريبات سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة بظهور سموه المتميز في البطولة العالمية بعد أن جاهد سموه في الوصول الى بطولة العالم للرجل الحديدي وبعد المحاولة الخامسة تمكن سموه من التواجد مع نخبة من أبطال العالم في أكبر تجمع تنافسي مثير للرجل الحديدي في العالم والذي دائما ما يشهد تواجد ابطال العالم من اصحاب الانجازات الرفيعة.

 وفي تصريح لسمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الخيرية وشئون الشباب رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية بمناسبة مشاركته في بطولة العالم للترايثلون قال سموه ” أنا سعيدٌ بالمشاركة في بطولة العالم للرجل الحديدي والتي تعد من أكبر المشاركات وأهمها على المستوى العالمي، إن مشاركتي في هذه البطولة ومنافستي لأبطال العالم جاءت رغبة مني في تأكيد تواجدي على المستوى العالمي وارسال رسالة عن الإنجازات التي حققتها على مدار السنوات الماضية في بطولات الرجل الحديدي المختلفة”.

 وتابع سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ” لقد بذلت المزيد من الجهد في التدريب وركزت بصورة أكثر على القوة البدنية والسرعات لما لها من تأثير كبير في مثل هذه السباقات الهامة والتي تشهد تنافسا محموما بين جميع الابطال الذين وضعوا نصب اعينهم التوشح بالذهب في المحفل العالمي الكبير أشعر بأنني على أتم الاستعداد للمشاركة في البطولة وبلغت مرحلة متقدمة في التدريبات اليومية للسباحة والدراجة والجري وأتطلع أن أكمل مسيرة التدريبات وانهاء الحصص قبل انطلاقة البطولة”.

وأضاف سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ” لا تشكل لي المشاركة في بطولة العالم ضغطاً كبيراً بل أراه عامل مشجع يدفعني لتجربة خطط جديدة واتباع استراتيجية في السباق تكون فاعلة وموفقة في الحصول على نتائج إيجابية، أشعر بحالة نفسية متميزة وتركيزي عال جدا وهدفي واضح وهو الوصول الى خط النهاية ولن ألتفت الى التحديات والصعاب كل ما أتطلع له هو تأكيد النجاحات وزيادة انجاز آخر الى مسيرتي في رياضة الترايثلون والجميل جدا أذا كان الإنجاز الجديد وسط كم هائل من الابطال وفي بطولة العالم”.

 وأضاف سموه “تسرني مشاركة أبطال العالم في هذا التجمع الكبير وهذا الكم الهائل من اللاعبين الابطال سيمثل تحدياً، إذ ستكون المنافسة قوية ومحمومة بين الجميع وستحتدم المنافسة بين أسرع رياضيي العالم الذين سيجتمعون على مسار السباحة والدراجات والجري وجميعهم يضعون الفوز بلقب السباق نصب أعينهم”.

واضاف سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة  ” تدربت على مدار أشهر طويلة وبذلت جهدا مضاعفا وكانت تلك التدريبات مغايرة وقوية لرفع المعدل اللياقي والبدني وتمنياتي أن يشهد السباق انتصارا حقيقيا لي وسأبذل كل ما بوسعي من أجل تحقيق هدفي وتحقيق مركز متقدم”.

وتابع سموه ” في كل المشاركات الرياضية التي نحرص على التواجد فيها نضع نصب اعيننا على الترويج لمملكة البحرين وما حققته من انجازات متميزة وباهرة في مسيرتها التنموية وما وصلت اليه من تقدم وازدهار وإننا دائما ما نسخر الرياضة لابراز الوجه الحضاري عن مملكة البحرين بالاضافة الى حركتها الرياضية المليئة بالانجازات الكبيرة على مختلف الاصعدة”.

واختتم سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة تصريحه بالقول ” التجمعات الكبيرة التي تشهدا حضورا واسعا من قبل ابطال العالم تكون دائما في دائرة الاضواء والاعلام يسلط الضوء عليها ونحن سنستغل بطولة الرجل الحديدي لتبيان النهضة الشاملة للبحرين ورياضتها التي حققت انجازات كبيرة وواسعة في العام الجاري والاعوام الماضية حتى بات ابطالها يتوشحون بذهب البطولات المختلفة على المستوى الاقليمي والقاري والعالمي”.

 و في بادرة ترحيبية من أهالي مدينة كونا الامريكية قام رجل مسن يدعى جون بتقديم هدية تذكارية الى سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة تقديرا منه ونيابة عن اهالي المدينة بمشاركة سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة في هذه البطولة اضافة الى أن الهدية التذكارية تمثل ترحيبا من أهالي المدينة بسموه وبتواجده في مدينتهم.

وتسلم سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة الهدية التذكارية معتبرا أن هذه الهدية تمثل تقديرا كبيرا من أهالي المدينة المشهورين بتعاملهم الراقي مع الزوار وترحيبهم المستمر بهم.

 وقال محمد القيس  : بطولة العالم لن تكن سهلة في ظل المشاركة الكبيرة والواسعة من قبل مختلف ابطال العالم .. والمشاركة في بطولة العالم الى جانب سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة شرف كبير وفي ذات الوقت مهمة صعبة نظرا لقوة سموه والامكانيات التي يمتلكها والتي تؤهله الى أن يكون رقما صعبا في البطولة العالمية فسموه صاحب همة عالية وقوة بدنية كبيرة وقادر بخبرته الدولية على توزيع جهده البدني في المسابقات الثلاث الامر الذي يمكنه من التنافس مع بقية ابطال العالم”.

وتابع  ” دائما ما تكون بطولة العالم للرجل الحديدي بطولة مثيرة ورائعة من كافة النواحي والاجمل فيها أن التنافس يكون حاضرا منذ انطلاقتها ووصولا الى خط النهاية ولكن في المجمل العام ستكون البطولة قوية جدا نظرا للمشاركة الكبيرة والواسعة من قبل مختلف ابطال العالم الذين حرصوا على التواجد والترتيبات بصورة مستمرة للوصول الى الكمال البدني والفني لخوض منافسات البطولة”.

واشار القيس ” ستكون البطولة مليئة بالتحديات الكبيرة والتي يجب على المشاركين تجاوزها بالشكل المثالي ومن بينها الارتفاع الكبير في دراجات الحرارة والتي تعتبر من أهم العوامل المؤثرة على المشاركين فضلا عن المسار الخاص بالسباحة والدراجات والجري وهذه هي سمة البطولات العالمية التي يجب أن تتوافر فيها ظروف وتحديات يجب على المشاركة أن يظهر قدراته وخبراته لتجاوزها”.

واضاف القيس ” أنا سعيد بالمشاركة في بطولة العالم للرجل الحديدي وسأسعى بكل قوة الى تحقيق نتيجة ايجابية في السباق وهو الهدف الذي وضعته لي قبل المشاركة العالمية وأتمنى أن أكون عند حسن ظن سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة والذي سأسعى الى اكتساب خبرات جديدة من سموه في كيفية التعامل مع البطولات العالمية”

عندما تتجول في مدينة كونا تدرك تماما بأن المدينة اصبحت بكاملها مكانا لتدريبات ابطال العالم في رياضة الرجل الحديدي كل البحيرات الشوارع الرئيسية والازقة اصبحت مليئة بالمشاركين الذين باتوا على بعد ايام قليلة من انطلاقة السباق العالمي الكبير كما أن التفاؤل يسود جميع المشاركين في تحقيق نتيجة ايجابية.

المصدر : العرب اليوم

أشهر المقالات

To Top