رياضة

الفورمولا 2 أكثر متعة من تصفيات الفورمولا واحد “عديمة المعنى”

الفورمولا 2 أكثر متعة من تصفيات الفورمولا واحد عديمة المعنى

يرى فرناندو ألونسو أنّ سباق الفورمولا 2 في روسيا كان “الجزء الأكثر متعة من اليوم” بالنسبة إلى الجمهور والمتابعين وذلك بعد تصفيات الفورمولا واحد “عديمة المعنى” و”المملة”.

وصل ألونسو إلى التجارب التأهيلية في روسيا مع عقوبات على شبكة الانطلاق لسباق الأحد وذلك عقب تغيير بعض مكونات محرك سيارته مكلارين، إذ أشار إلى أن هدفه في القسم الأول من التصفيات كان فقط تسجيل زمن ضمن قانون 107 بالمئة.

لم تخرج سيارتا ريد بُل خلال القسم الثاني من التصفيات وكذلك بيير غاسلي من تورو روسو لأنهم تلقوا عقوبات التراجع على شبكة الانطلاق أيضاً.

أما رينو فقد اختارت كذلك عدم تسجيل أي زمن ما منحهم المركزين الـ 11 والـ 12 على شبكة الانطلاق مع حرية اختيار نوعية الإطارات للسباق.

وأجاب ألونسو حين سُئِل من قبل موقعنا “موتورسبورت.كوم” حول التصفيات: “بالنسبة لنا كانت جيدة، ذلك ما اعتدنا عليه ونقوم به بطبيعة الحال”.

وأكمل: “بالنسبة إلى المتابعين والجمهور، قد يكون ذلك مشكلة. الأمر أشبه بسؤال المتابعين عن رأيهم في القسم الأول من التصفيات عديم المعنى، والقسم الثاني غير المهم”.

وتابع: “على الأقل أعتقد أنهم استمتعوا بسباق الفورمولا 2. إنه وبالتأكيد الحدث الأكثر متعة خلال اليوم بالنسبة إلى الجمهور”.

من جهته، اعترف نيكو هلكنبرغ سائق رينو الذي سينطلق من المركز الـ 12، بإحباطه جراء التصفيات لكنه أوضح أن فريقه اضطر لاختيار التكتيك الأفضل من أجل السباق.

فقال: “كانت التصفيات مملة. ليس ذلك ما تتوقعه حين تتجه لخوض التصفيات”.

واختتم: “في بعض الأحيان عليك أن تلعب وفق قواعد اللعبة وذلك لتأمين أفضل تكتيك ممكن لسباق الغد (الأحد)، وكان علينا القيام بما قمنا به اليوم (خلال التصفيات)”.

المصدر : العرب اليوم

أشهر المقالات

To Top