رياضة

ليفربول يتخطّى ساوثهامبتون بأقل مجهود في الدوري الإنجليزي الممتاز

ليفربول يتخطّى ساوثهامبتون بأقل مجهود في الدوري الإنجليزي الممتاز

حقّق ليفربول فوزه السادس على التوالي بالدوري الإنجليزي الممتاز، بتغلّبه على مضيفه ساوثهامبتون 3-0 على ملعب “أنفيلد” يوم السبت، في الجولة السادية من عمر المسابقة، وأحرز أهداف ليفربول كل من لاعب ساوثهامبتون ويسلي هويدت (10 بالخطأ في مرمى فريقه)، وجويل ماتيب (21) ومحمد صلاح (45+3).

ورفع ليفربول رصيده إلى 18 نقطة من 6 مباريات، لينفرد بالصدارة أمام تشيلسي الذي يتطلّع هو الآخر لتحقيق فوزه السادس على التوالي عندما يلتقي مضيفه وست هام يونايتد يوم الأحد في ختام الجولة، أما ساوثهامبتون فتجمّد رصيده عند 5 نقاط.

وأجرى مدرب ليفربول تعديلا تكتيكيا في المباراة، اقتضى بموجبه إشراك السويسري شيردان شاكيري على حساب لاعب الوسط نابي كيتا، فيما خاض المدافع الكاميروني جويل ماتيب اللقاء أساسيا على حساب الإنجليزي جو جوميز.

أمّا تشكيلة ساوثاهامبتون، فغاب عنها محمد اليونسي الذي شارك الشاب مات تارجت بدلا منه، فيما افتقدت التشكيلة لمهاجم ليفربول السابق داني أينجز بعدما فضّل مدرب الفريق مارك هيوز اللعب بمهاجمين بدلا من ثلاثة.   

وحقّق ليفربول بداية مثالية، عندما افتتح التسجيل في الدقيقة العاشرة، بعدما أرسل الظهير الأيسر أندي روبرتسون كرة أمام المرمى، تابعها هويدت في الشباك بالخطأ في مرمى فريقه، وطالب لاعبو ساوثهامبتون بركلة جزاء في الدقيقة 18 بحجة تعرّض زميلهم ناثان ريدموند للإعاقة، لكن الحكم لم يحتسب شيئا، ومنع ظهير ساوثهامبتون سيدريك سواريس النجم المصري محمد صلاح من التسجيل في الدقيقة 21، بعدما وضع قدمه أمام محاولة الأخير بمواجهة المرمى، لتسفر الركلة الركنية التي نفّذها ترينت ألكسندر-أرنولد عن الهدف الثاني برأسية محكمة من الكاميروني ماتيب.

وكاد صلاح يسجّل هدفا جميلا عندما تلقّى تمريرة طويلة من روبرتو فرمينو لينفرد بالحارس الذي حاول إعاقته، ليسدد الدولي المصري الكرة بكعب قدمه، بيد أنها مرت بجوار القائم البعيد، وفي الوقت بدل الضائع، نفّذ شاكيري ركلة حرّة مباشرة باتقان لتصطدم بالعارضة ويكملها صلاح في الشباك.

وأجرى ليفربول تبديلا بين الشوطين بإخراج شاكيري وإشراك جيمس ميلنر، ثم أرغم على تبديل اضطراري بعد مرور عشر دقائق على مرور الشوط الثاني نتيجة إصابة المدافع الهولندي فيرجيل فان دايك الذي دخل مكانه جوميز، ومرّت الدقائق التالية هادئة مع سيطرة من قبل صاحب الأرض، في وقت أجرى فيه الضيوف تبديلاتهم التي أسفرت آخرها عن دخول المهاجم تشارلي أوستن مكان شاين لونج.

ودخل نابي كيتا إلى تشكيلة ليفربول مكان جورجينيو فينالدوم، وسدّد روبرتسون كرة فوق مرمى ساوثهامبتون في الدقيقة 84، وألغى الحكم هدفا لصلاح في الدقيقة 89 بداعي التسلل، وسدّد ساوثهامبتون للمرة الأولى نحو مرمى ليفربول في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع، عن طريق أوستن، لكن الحارس أليسون بيكر كان لكرته بالمرصاد.

المصدر : العرب اليوم

أشهر المقالات

To Top