صحة وتغذية

نظام غذائي لمرضى ارتجاع المريء (دليل شامل)

ADVERTISEMENT

الارتجاع المعدي المريئي هو اضطراب في الجهاز الهضمي يتسبب في ارتداد حمض المعدة إلى المريء. وعلى الرغم من توافر العديد من العلاجات الطبية لارتجاع المريء، ولكن يعد اتباع نظام غذائي مناسب خطوة هامة من أجل الحد من الأعراض، كما يمكن ان يساعد على منع حدوثها في المقام الأول. لذا تعرف على أفضل نظام غذائي لمرضى ارتجاع المريء، وافضل انواع الحلويات والمشروبات التي يمكن تناولها.

أفضل نظام غذائي لمرضى ارتجاع المريء

قد يؤدي صعوبة هضم بعض أنواع الأطعمة إلى زيادة الحموضة، والمعاناة من اعراض ارتجاع المريء. وقد تختلف أنواع الأطعمة المسببة للاعراض من شخص لأخر، ولكن تعد من المسببات الشائعة الأطعمة الغنية بالدهون والتوابل.

ولكن لحسن الحظ، فقد ينجح العديد من الأشخاص من علاج ارتجاع المريء وتجنب مضاعفاته الصحية، عن طريق استخدام أعشاب طبيعية للتخفيف من اعراض الأرتجاع، واتباع نظام غذائي صحي لتقليل الالتهابات، ومساعدة الجهاز الهضمي على الشفاء.

وقد يحتاج اتباع افضل نظام غذائي مناسب لحالتك، اجراء تغييرات في نمط الحياة، واكتشاف أنواع الاطعمة المناسبة لك، حيث ان العلاجات لا تؤثر على جميع الأشخاص بنفس الطريقة.

الا اننا نوصي دائما بضرورة استشارة الطبيب اولا، من اجل الحصول على تشخيص دقيق للحالة، وذلك لان الارتجاع المزمن لا يمكن ان يتحسن من تلقاء نفسه.

كما قد تؤدي العلاجات التي تستخدم دون وصفة علاجية، إلى تخفيف الاعراض على المدى القصير. ولكن قد تؤدي إلى اخفاء مرض كامن، إذا ما تم استخدامها على المدى الطويل. وهو الأمر الذي قد يتطلب الجمع بين العلاج التقليدي وتغييرات في النظام الغذائي تحت اشراف الطبيب.

الأطعمة الممنوعة لارتجاع المريء

يعد تناول الوجبات الدسمة والكبيرة من اكثر مسببات الحموضة، لذا فأنه من الأفضل تناول اربع إلى خمس وجبات صغيرة في اليوم، بدلا من تناول وجبتين أو ثلاث وجبات كبيرة. ومن الأطعمة التي يجب على مرضى ارتجاع المريء تجنب تناولها ما يلي:

  • الأطعمة المصنعة
  • المشروبات الغازية ومشروبات الطاقة
  • الأطعمة الغنية بالصوديوم
  • الأطعمة الدهنية
  • الأطعمة الحارة مثل الفلفل الحار، والصلصة الحارة
  • تجنب تناول النعناع، والثوم، والبصل
  • الحبوب المكررة
  • فرط استهلاك السكر المكرر
  • الزيوت النباتية المكررة
  • منتجات الالبان والغلوتين

أطعمة يفضل التقليل من تناولها

يمكن لمرضى ارتجاع المريء تناول بعض أنواع الأطعمة والمشروبات باعتدال، ولكن قد يسبب تناولها تزايد اعراض الحموضة لدى بعض الأشخاص عن غيرهم، وبالتالي فأنه من الأفضل تناول كميات قليلة منها، أو تجنبها. ومنها ما يلي:

  • المشروبات التي تحتوي على الكافيين
  • شرب شاي بالنعناع، أو عصير الطماطم
  • عصائر الحمضيات
  • حليب الشيكولاته، أو الحليب كامل الدسم
  • الكربوهيدرات مثل البطاطس المقلية، والكرواسون، ورقائق التورتيا
  • اللحوم والاسماك المقلية
  • الدهون مثل السمنة، والزبدة، والكريمة
  • السجق والنقانق والبيبروني

كما قد يشعر بعض الأشخاص بتفاقم اعراض ارتجاع المريء عند تناول بياض البيض، أو الكريمة المخفوق.

الفواكه الممنوعة لارتجاع المريء

اما عن الفواكه الممنوعة لمرضى ارتجاع المريء، فأنه يجب تجنب تناول الفواكه الحمضية مثل البرتقال، والجريب فروت، والاناناس، والليمون.

وباتباع تلك النصائح الغذائية، فإن ذلك قد يساعد على حماية الجهاز الهضمي، وتوازن وظائف الهرمونات، والوقاية من العديد من الامراض المزمنة والمتعلقة بمشاكل الجهاز الهضمي.

معلومات تهمك: علاج ارتجاع المريء بالتدليك

اطعمة مفيدة لعلاج ارتجاع المريء

لحسن الحظ، توجد العديد من الأطعمة والمشروبات التي تعد صديقة للجهاز الهضمي، ويمكن لمرضى ارتجاع المريء تناولها. ومن أنواع الأطعمة المفيدة التالي:

  • الخضروات الطازجة مثل الخضروات الورقية، والخيار، والهليون، والخرشوف
  • خضروات البحر مثل مكمل طحالب سبيرولينا والذي قد يساعد في تنظيم حمض المعدة
  • اللحوم الخالية من الدهون
  • الدهون الصحية مثل زيت الزيتون
  • الفواكه الطازجة مثل التوت، والتفاح، والكمثرى
  • المكسرات والبذور مثل بذور الشيا، وبذور الكتان
  • البطاطا الحلوة والخبز المحمص
  • منتجات الالبان منزوعة الدسم أو قليلة الدسم (1% دسم حليب) مثل الجبنة القريش
  • الأطعمة الغنية بالبروبيوتيك مثل الكومبوتشا، والفطر الهندي (الكفير)
  • الأطعمة الغنية بالألياف من اجل دعم البكتيريا النافعة في الامعاء

المشروبات الجيدة

  • الحليب النباتي
  • شاي الأعشاب بدون نعناع
  • شرب العصائر غير الحمضية
  • شرب الماء
معلومات تهمك: أفضل المشروبات لمرضى ارتجاع المريء

وبذلك فإنه قد يساعد اتباع نظام غذائي صحي على الشفاء بشكل أسرع. حيث تحتوي الكثير من الأطعمة النباتية على الألياف الغذائية، ومضادات الاكسدة ومضادات الالتهاب. مما يساعد الجسم على مكافحة الجذور الحرة والحد من خطر الأصابة بالعديد من الأمراض المزمنة.

كما تساعد الألياف الغذائية على تحفيز البكتيريا النافعة في المعدة، وبالتالي تحسين عملية الهضم، والحد من نقص العناصر الغذائية الأساسية في الجسم.

اما عن تناول المنتجات الحيوانية مثل الألبان، والجبن، واللحوم، فقد يجد بعض مرضى ارتجاع المريء صعوبة في هضمها بشكل صحيح. لذا فأبحث عن اللحوم الخالية من الدهون، والدواجن، والأسماك.

نوع الخبز المناسب لمرضى ارتجاع المريء

يعد أفضل نوع خبز للأشخاص الذين يعانون من اعراض ارتجاع المريء، هو الخبز الذي يحتوي على الحبوب الكاملة. وذلك لأنه يحتوي على الألياف الغذائية، والتي تلعب بدورها دور هام في تحسين عملية الهضم، وبالتالي التقليل من الأعراض المصاحبة.

وقد يحتوي خبز الحبوب الكاملة على التالي:

  • الشوفان
  • الدخن الكامل
  • الأرز البني
  • الشعير الكامل

حيث يعد خبز الحبوب الكاملة الخيار الأنسب لمرضى ارتجاع المريء مثل الخبز الفرنسي، والتوست المقرمش، والمافين الإنجليزي، وخبز البيجل.

ومن ناحية أخرى، فعلى مريض ارتجاع المريء تجنب الأطعمة والمخبوزات التي تحتوي على الحبوب المكررة مثل العيش الفينو (الخبز الأبيض)، وذلك نظرا لاحتواء ذلك النوع من المخبوزات على نسبة قليلة من الألياف.

الحلويات والحموضة

قد يتساءل البعض هل يمكن تناول السكريات إذا كنت اعاني من ارتجاع المريء؟ وجدت الأبحاث إلى ان استهلاك نسبة قليلة من السكر لا يؤثر بشكل عام على ارتداد حمض المعدة، إلا في حالة وجود مكونات محفزة مضافة. لذا فأنه يجب تجنب تناول الحلويات المصنعة، ويمكن استبدال السكر المصنع بتناول بعض أنواع المحليات الطبيعية مثل:

  • العسل النقي
  • شراب القيقب
  • المربى

الحلويات الممنوعة

  • الشيكولاته
  • الأيس كريم
  • أنواع الكعك عالية الدهون
  • البسكويت والفطائر عالية الدهون

الحلويات المسموح بها

  • الكعك الأسفنجي
  • أنواع البسكويت قليل الدسم
  • الآيس كريم قليل الدسم
  • الزيادي المثلج

لذا فاحرص على ان يحتوي نظامك الغذائي على الحلويات الصحية والمفيدة، وان لا يشكل السكر أكثر من 10% من إجمالي عدد السعرات الحرارية اليومية المطلوبة.

حيث يمكن ان يلعب النظام الغذائي الصحي دور هام في منع ارتداد حمض المعدة، والتخفيف من الأعراض. كما انه يساعد أيضا في الحفاظ على الوزن الصحي، وتجنب خطر السمنة وغيرها من الأمراض.

منتجات الألبان وارتجاع المريء

إذا كنت تعاني من الحموضة وحرقة المعدة بعد تناول أطعمة معينة، فقد تكون الحموضة مرتبطة بغذاء محدد. حيث يعاني بعض الأشخاص على سبيل المثال من عدم تحمل اللاكتوز، وهو ما قد يؤدي إلى ظهور بعض الأعراض مثل الغازات وانتفاخ البطن، وبالتالي قد يزيد من الشعور بالحموضة.

لذا فأنه في تلك الحالة، قد يساعد عادة تجنب الأطعمة المحتوية على اللاكتوز على تخفيف الأعراض. فلقد توصلت دراسة أجريت في عام 2011 من أجل تقييم العلاقة بين الحليب البقري وارتجاع المريء، إلى معاناة 81 طفل مشارك بالدراسة من اعراض ارتجاع المريء عند شرب الحليب البقري.

ولكن عندما استبعد الباحثون الحليب من وجبات الأطفال، بدأت تتحسن لديهم الأعراض.لذا فلقد استنتج الباحثون إلى ان هناك ارتباط واضح ما بين حساسية اللبن ومرض ارتجاع المريء.

وعلى صعيد أخر، إذا لم تكن تعاني من حساسية تجاه منتجات الألبان وعدم تحمل اللاكتوز، فأنه قد يكون من المفيد لك إضافة بعض منتجات الألبان إلى نظامك الغذائي مثل الزبادي.

وذلك نظرا لأحتواء العديد من أنواع الزبادي على البروبيوتيك (البكتيريا النافعة) والتي تساعد على صحة الأمعاء والهضم. فلقد ثبت ان تناول البروبيوتيك قد يكون مفيدا في الحالات التالية:

  • التهاب المعدة
  • الإسهال
  • متلازمة القولون العصبي
  • سرطان الجهاز الهضمي
معلومات تهمك: العلاقة بين القولون وارتجاع المريء

اما إذا كنت ترغب في تناول مكملات البروبيوتيك، فاننا نوصى بضرورة استشارة الطبيب أولا، لتقييم فعاليته في خطة علاجك.

وفي النهاية، لا يعني اتباع نظام غذائي لمرضى ارتجاع المريء، أنه يجب عليك التوقف عن تناول جميع أنواع الأطعمة المفضلة لديك، ولكن قد يساعد إجراء بعض التغييرات البسيطة في التخفيف من اعراض ارتجاع المريء. وفي حالة لم تتحسن لديك الاعراض مع اتباع نظام غذائي صحي ومناسب، فأننا نوصى بضرورة استشارة الطبيب لتقييم شدة الحالة المرضية، واختيار خطة العلاج الأنسب لحالتك الصحية.

المصدر : نظام غذائي لمرضى ارتجاع المريء (دليل شامل)

أشهر المقالات

To Top